اعلان
اعلان

أخبار مميزة

قطاع الملابس والأحذية يتصدر سوق التجزئة بدبي بمبيعات بقيمة 11.5 مليار دولار أمريكي في 2016 ونمو سنوي مركب 3.4 % حتى عام 2020

تاريخ النشر: 5 أبريل, 2017

تقرير خاص لغرفة دبي يحلل القطاعات الثانوية لقطاع التجزئة في الإمارة على هامش المنتدى العالمي لتجارة التجزئة

قطاع الملابس والأحذية يتصدر سوق التجزئة بدبي بمبيعات بقيمة 11.5 مليار دولار  أمريكي في 2016 ونمو سنوي مركب 3.4 % حتى عام 2020

 

-          بوعميم: المعلومات والبيانات توفر أداة لمساعدة التجار على دراسة اتجاهات سوق التجزئة في دبي

-          مبيعات الإكسسوارات الشخصية في دبي 4.2 مليار دولار في 2016 وتوقعات بوصولها إلى 5 مليار دولار في 2020

-          مبيعات الإلكترونيات الاستهلاكية 2.3 مليار دولار في 2016 وفئة الإلكترونيات الاستهلاكية المحمولة في الصدارة

-          قيمة مبيعات سوق مستلزمات التجميل والعناية الشخصية في دبي قدرت بنحو 1.53 مليار دولار في العام 2016 مع توقعات بنمو سنوي مركب بنسبة 6 % على لتصل قيمته إلىى 1.94 مليار  دولار بحلول عام 2020.

 

 

دبي كشف تحليل حديث لغرفة تجارة وصناعة دبي حول قطاعات التجزئة في الإمارة إن سوق الملابس والأحذية في دبي تصدر قطاعات التجزئة حيث قدرت قيمته في العام 2016 بنحو11.5 مليار دولار أمريكي، حيث يتوقع أن ينمو بمعدل نمو سنوي مركب (بأسعار 2016) يبلغ 3.4% على المدى المتوسط حتى العام 2020. وتستحوذ الملابس على 73% من إجمالي مبيعات فئة الملابس والأحذية، تليها الأحذية بنسبة 18% وثم الملابس الرياضية بنسبة 9%.

 

ويأتي إصدار التحليل بالتزامن مع انعقاد الدورة الحادية عشرة للمنتدى العالمي لتجارة التجزئة  المقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي"رعاه الله"، وذلك في مدينة جميرا بدبي خلال الفترة 4-6 أبريل 2017.

 

وكشف التحليل المبني على بيانات من يورومونيتور الدولية، والذي غطى سوق الملابس والأحذية، والإكسسوارات الشخصية، والمنتجات الاستهلاكية، والأجهزة الكهربائية والمنزلية، وقطاع المنازل والحدائق، ومستحضرات التجميل والعناية الشخصية، ومنتجات الرعاية الصحية الاستهلاكية، عن توقعات بنمو مستدام خلال الفترة القادمة في مختلف القطاعات.

 

وتعليقاً على التحليل، قال سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي: " يساهم التحليل في تسليط الضوء على القطاعات الثانوية التي تشكل قطاع التجزئة في دبي، حيث يمكن للمستثمرين وتجار التجزئة الإطلاع على الأنماط والاتجاهات وأبرز المنتجات المطلوبة من المستهلك، وبالتالي فإن هذه البيانات تساعد المستثمرين في مخاطبة المستهلك، والعمل لتوفير خياراته، وبذلك تلعب الغرفة دوراً أساسياً في توفير المعلومات الاستثمارية التي تدعم مجتمع الأعمال وبيئة الاستثمار في دبي."

 

وأكد مدير عام غرفة دبي إن استضافة المنتدى العالمي لتجارة التجزئة يأتي أيضاً في سياق الجهود التي تبذلها غرفة دبي لاستعراض أبرز الخبرات والمعارف العالمية في مجال التجزئة أمام مجتمع الأعمال في الإمارة، معتبراً إن الاستضافة اعتراف عالمي بمكانة دبي في صناعة التجزئة العالمية.

 

وأوضح بوعميم إلى إن غرفة دبي ملتزمة دعم هذا القطاع الحيوي ومساعدة شركاته على النمو والتطور باعتباره ركيزة أساسية في اقتصاد الإمارة، وجزءاً أساسياً في استراتيجية ما بعد النفط التي أطلقتها الحكومة الرشيدة لتعزيز مسيرة النمو المستدام للمستقبل.

 

 

 

الإكسسوارات الشخصية

وقدر التحليل سوق الإكسسوارات الشخصية في دبي بحوالي 4.2 مليار دولار أمريكي في العام 2016، حيث يتوقع أن ينمو بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 4.4% على المدى المتوسط حتى العام 2020 لتصل قيمته إلى 5 مليار دولار أمريكي.

 

واستحوذت مبيعات المجوهرات على حوالي 52 % من هذه الفئة والتي سجلت مبيعاتها 2.2 مليار دولار في العام 2016، وحلت مبيعات الساعات في المرتبة الثانية بقيمة 1.3 مليار دولار، تليها مبيعات الحقائب في المرتبة الثالثة بمبيعات  قدرها 621 مليون دولار في حين حلت مبيعات أدوات الكتابة في المرتبة الرابعة ضمن هذه الفئة بقيمة 80 مليون دولار في عام 2016.

 

الإلكترونيات الاستهلاكية

وقدر التحليل مبيعات الإلكترونيات الاستهلاكية في دبي بنحو2.3  مليار دولار خلال العام 2016، مع توقعات بتحقيق نمو سنوي مركب على المدى المتوسط بنسبة 0.4%. وبين التحليل أن سوق الإلكترونيات الاستهلاكية المحمولة وصلت مبيعاتها إلى 1.1 مليار دولار، في حين وصلت قيمة مبيعات أجهزة الكمبيوتر ومستلزماته إلى 823 مليون دولار، فيما وصلت قيمة مبيعات الأجهزة الإلكترونية المنزلية إلى 383 مليون دولار فيما وصلت قيمة مبيعات الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالمركبات إلى 23 مليون دولار. وذكر التحليل إن السياحة ستكون المحفز الرئيسي للطلب على الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية على المدى المتوسط، بالإضافة إلى عروض التسوق والعروض الترويجية الخاصة التي ستزيد الطلب على هذه الفئة.

 

قطاع المنازل والحدائق

وقدر التحليل مبيعات فئة الحدائق والمنازل بنحو 1.7 مليار دولار أمريكي في دبي خلال العام 2016، مع توقعات بتحقيق نمو سنوي مركب على المدى المتوسط بنسبة 3.2% لتبلغ مبيعاتها 1.9 مليار دولار حسب أسعار عام 2016 بحلول العام 2020..

 

وتشير التقديرات إلى محافظة قطاع تأثيث المنازل في دبي على ريادته ضمن مبيعات فئة سوق المنازل والحدائق مع وصول قيمة مبيعاته إلى 1.3 مليار دولار أمريكي في العام 2016 ، وتوقعات بنموه إلى 1.5 مليار دولار  امريكي بحلول عام 2020.


وقدرت مبيعات فئة الأدوات المنزلية ضمن قطاع المنازل والحدائق في العام 2016 بحوالي 156 مليون دولار أمريكي، في حين بلغت مبيعات قطاع صيانة المنازل 155 مليون دولار أمريكي، وقطاع منتجات الحدائق 27 مليون دولار أمريكي.

 

الأجهزة الكهربائية المنزلية

قدّر التحليل مبيعات سوق دبي للأجهزة المنزلية الاستهلاكية بحوالي 622 مليون دولار أمريكي مع توقعات بمحافظته على نمو مستقر نسبياً يبلغ حوالي 1.1% لتصل قيمته إلى 650 مليون دولار أمريكي بحلول العام 2020. وقدرت قيمة مبيعات الأجهزة المنزلية الكهربائية الرئيسية الكبيرة في العام 2016 بحوالي 320 مليون دولار امريكي، في حين قدرت مبيعات الأجهزة المنزلية الكهربائية الصغيرة بـ 302 مليون دولار امريكي في العام 2016.  

ويتوقع مع تحول خيارات وأذواق المستهلكين إلى أنماط الحياة الصحية، أن تقود أجهزة الرعاية الصحية والعافية الطلب على الأجهزة الكهربائية المنزلية الصغيرة في المستقبل، في حين سيؤثر اهتمام الحكومة بمبادرات الاستدامة قي تعزيز الوعي بأجهزة توفير الطاقة مما سيدفع بالطلب أكثر على هذه المنتجات والأدوات.

 

مستحضرات التجميل والعناية الشخصية

كما ذكر التحليل أن قيمة مبيعات سوق مستلزمات التجميل والعناية الشخصية في دبي قدرت بنحو 1.53 مليار دولار أمريكي في العام 2016، ومن المتوقع أن ينمو نمواً سنوياً مركباً بنسبة 6 % على مدى السنوات المقبلة لتصل قيمته إلى1.94  مليار دولار بحلول عام 2020.

 

 

منتجات الرعاية الصحية الاستهلاكية

قدر التحليل مبيعات سوق منتجات الرعاية الصحية الاستهلاكية في دبي بحوالي 365 مليون دولار أمريكي في العام 2016، حيث يتوقع أن ينمو بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 4.9% على المدى المتوسط حتى العام 2020 لتصل قيمته إلى 442 مليون دولار أمريكي.