اعلان
اعلان

أخبار مميزة

قطاع الرعاية الصحية بمجموعة ثومبي يفتتح المستشفى الثاني لرعاية اليوم الواحد المتعدد التخصصات بالشارقة

تاريخ النشر: 17 أبريل, 2017

قطاع الرعاية الصحية بمجموعة ثومبي 

 

يفتتح المستشفى الثاني لرعاية اليوم الواحد  المتعدد التخصصات بالشارقة

إفتتح مستشفى ثومبي لرعاية اليوم الواحد ، في شارع المدينة الجامعية بالشارقة  بالإضافة إلى فرع الرولا، حيث تم إطلاق أول مرفق لرعاية اليوم الواحد .

ويعد مستشفى ثومبي متعدد التخصصات لرعاية اليوم الواحد الجديد أحدث إضافة إلى شبكة مجموعة ثومبي للمستشفيات الاكاديمية ، قام قطاع الرعاية الصحية بمجموعة ثومبي بإفتتاح في شارع المدينة الجامعية في الشارقة ، وسوف يقوم المستشفى بتقديم خدماته من حيث الكشف وإتخاذ مايلزم من إجرائات تجاه الحالات التي ستتردد عليه وتقديم العلاج اللازم في وقت قصير خلال النهار يغادر بعدها المريض لإستكمال فترة النقاهة في منزله حيث لايسمح للمبيت لآي من الحالات بداخلة ،

وبالاضافة إلى هذا المرفق الجديد فقد قامت مجموعة ثومبي بإفتتاح أول مستشفى لرعاية اليوم الواحد ، في منطقة الرولا بالشارقة في يناير 2017 .

وقد قام  سعادة الدكتور ‘ أمين حسين الأميري ‘ الوكيل المساعد لسياسات وزارة الصحة والتراخيص بوزارة الصحة بدبي ، بإفتتاح  المستشفى الجديد أمس الاحد 16 من إبريل 2017 ، بحضور كلاً من السيد ثومبي محي الدين الرئيس المؤسس  ورئيس مجلس إدارة مجموعة ثومبي ، والسيد أكبر محي الدين ثومبي ، نائب رئيس قطاع الرعاية الصحية بالمجموعة ، والسيد أكرم محي الدين ثومبي مدير عمليات قطاع البناء والتجديدات ومدير تكنولجيات ثومبي ، فضلاً عن باقي أعضاء  مجلس إدارة مجموعة ثومبي.

مستشفى ثومبي لرعاية اليوم الواحد الجديد هو منشأة متعددة التخصصات الطبية تضم تحت سقفها مجموعة واسعة من التخصصات الطبية  بالإضافة إلى مختبر تشخيصي متطور كامل التجهيز وأقسام لإجراء الاشعة المتقدمة والسينية والموجات فوق الصوتية هذا بالاضافة إلى أطقم الاطباء وأطقم التدريب أصحاب الخبرات والمهارات العالية وأطقم الموظفين المؤهلين كل هؤلاء يعملون جنبا إلى جنب من أجل تقديم أفضل سبل الرعاية والتخفيف من الآلام لكافة الحالات منذ وصولها إلى المستشفى مرورا بالفحص وإجراء الجراحات بصورة فعالة تمكن المريض من التعافي في غضون ساعات قليلة يغادر بعدها المريض لإستكمال فترة نقاهته بالمنزل مما يضمن الحد الادنى لخطر الاصابة من عدوى المستشفيات ، كما أن بالمستشفى فريق من الكفائات متخصص في التخدير بالاضافة إلى مسرح العمليات وأسرّة  مجهزة لإستقبال ورعاية المرضى منذ وصولهم وبعد إجراء الجراحات والإفاقة وحتى مغادرتهم للمستشفى ،

وتشتمل تخصصات المستشفى على أمراض النساء والطب الباطني وطب الأطفال والجراحة العامة وأمراض القلب وجراحة العظام وأمراض العيون وأمراض والأنف والحنجرة وأمراض الجهاز الهضمي وأمراض الصدر وأمراض المسالك البولية وأمراض الفم و الأسنان والأمراض الجلدية، مع توافر خدمات الإسعاف والتأمين والدعم الإداري المتخصص.

وصرح السيد أكبر محي الدين ثومبي ، نائب رئيس قطاع الرعاية الصحية بمجموعة ثومبي بقوله إن مفهوم مستشفيات رعاية اليوم الواحد  يتصاعد بسرعة في دولة الامارات العربية المتحدة . وقد ساهمت عوامل متعددة في نجاح هذه النوعية من المستشفيات يأتي على رأسها  التقدم الكبير للتقنية الجراحية والتخدير ، وتطوير نظام التعامل مع الألم ، حيث تعمل تلك العوامل وغيرها على تسريع عملية التعافي لدى المرضى،

 وأضاف السيد أكبر قائلاً ، بخلاف الرعاية العالية الجوده يوجد أيضاً الإنخفاض الملموس للرسوم العلاجية والتى أضحت مقبوله بالنسبة للمرضى الطامحين لعلاج منخفض التكاليف ومرتفع الجوده في نفس الوقت بالاضافة إلى تسريع نسبة الشفاء وتقليل الضغط العصبي والنفسي للمرضى كما أن المستشفى وصل بنسبة إنتظار الحالات للكشف إلى أقل فترة زمنية نظراً لسرعة أداء عملية تسجيل دخول الحالات إلى المستشفى والعمل بكل تركيز وحرفية ومن خلال أحدث تقنية طبيه وأطقم عمل من أصحاب الكفائات عالية التدريب ، على إتمام كافة الاجرائات لكل الحالات كلاً حسب إحتياجاتها والعمل على صرفها من المستشفى إلى المنزل في وقت قصير لإستكمال فترة النقاهة تفادياً لمكوث الحالات بالمستشفى وتعرضها للعدوي المحتملة التي يمكن أن يتعرض لها المريض بالمستشفيات،

وأضاف السيد / أكبر محي الدين قائلاً أن المستشفى يمتاز بالمرونه في جداول إجراء العمليات الجراحية كما تنعدم اي فرصة لإجراء تأجيل او الغاء في تقديم الرعاية اللازمة تجاه أي حالة من المترددين قد تنجم عن الضغوط من العمليات الجراحية الطارئة.

وفي تصريح للسيد ‘ ثومبي محي الدين ‘ الرئيس المؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة ثومبي ،  عن إسترتيجية المجموعة بشأن التوسع في شبكة مستشفيات ثومبي الاكاديمية قال أن المجموعة تهدف إلى أن يصل عدد مستشفيات شبكتها  في العام 2022  ، إلى 15 مستشفى أكاديمي في أنحاء متفرقة على مستوى العالم ، في كلاً من دولة الامارات العربية المتحدة بطاقة 1000 سرير ، ودولة الهند بطاقة 1500 سرير ، و طاقة 750 سرير في دول أخرى في كلاً من الخليج وأفريقيا.