اعلان
اعلان

عقارات وانشاءات

المدينة المستدامة تعتمد تقنية مبتكرة للتخلص من مواد التنظيف الكيميائية الضارة

تاريخ النشر: 7 سبتمبر, 2017

أول مدينة في العالم تزود سكانها بحلول التنظيف الخضراء المستدامة بالمجان

المدينة المستدامة تعتمد تقنية مبتكرة للتخلص من مواد التنظيف الكيميائية الضارة

حققت المدينة المستدامة في دبي، إنجازًا متفوقًا بعد إدخالها تفنية «الأوزون المائي» كحل فعال للتنظيف والتبييض المنزلي، وذلك في إطار جهود الاستدامة المستمرة التي يبذلها القائمون على المدينة، كأول مجمّع مستدام قيد التشغيل في الشرق الأوسط. ويتوافر هذا المنتج بالمجان لسكان المدينة للاستغناء تمامًا عن مواد التنظيف الكيميائية، والتخلص من تأثيرها السلبي على صحة الإنسان والبيئة.

وقال كريم الجسر، المدير التنفيذي لمركز دايموند للابتكار: «إننا نبحث باستمرار عن المنتجات والخدمات الجديدة التي تعزز استدامة المدينة. لقد نجحنا في إبرام علاقة تعاون مع «كلينكور تكنولوجيز» في الولايات المتحدة الأمريكية وشركة «جرين تاشيز»، لاستقدام هذه التكنولوجيا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لأول مرة، لأنها سوف توفر لسكاننا محلول تنظيف طبيعيًا، يمتاز بقوته الهائلة كما أنه صديق للبيئة بنسبة 100%. وعلاوة على ذلك يعتبر أكثر أمنًا من مواد التنظيف الكيميائية التقليدية، ويمكن الحصول عليه في الموقع باستخدام مياه الصنبور والطاقة الشمسية».

وباستخدام التكنولوجيا الجديدة، يمكن حقن الأكسجين في المياه الباردة العادية للحصول على «الأوزون المائي»، ومن ثم تتم تعبئته في زجاجات بخاخة ليستخدم مثل حلول التنظيف التقليدية تمامًا. ويعتبر الأوزون عاملاً مؤكسدًا قويًا للتخلص من البكتيريا والفيروسات والملوثات. وبالتالي، يمكن استخدامه في مجموعة واسعة من أغراض التنظيف، بما في ذلك تنظيف الأرضيات والسجاد، وتطهير أسطح المطبخ والحمام، ثم يتحول بشكل طبيعي إلى أكسجين وماء. ويخلو هذا البديل من السموم، ولا يترك أي بقايا أو أبخرة ضارة مقارنة بالمنظفات التقليدية.

وقالت أدريان دولان، الرئيس التنفيذي لشركة «غرين تاشيز»: «إن الحل الذي قمنا بتقديمه للمدينة المستدامة لا يترك تأثيرًا سلبيًا على صحة الإنسان والبيئة، على العكس تمامًا من المواد الكيميائية التقليدية. وبذلك يمكن التخلص أيضًا من مواد التغليف ووقود النقل وعمليات التصنيع الكيميائية. إننا في الشركة نعرب عن سرورنا لتقديم هذا الحل إلى المدينة المستدامة، كما أنه يعزز رؤيتنا لخلق بيئة خضراء للأجيال الحالية والمقبلة».

واختتم كريم الجسر حديثه بالقول: «سنقوم بتركيب محطات تعبئة المياه في المدينة، حتى يتمكن السكان من إعادة تعبئة الزجاجات البخاخة بسائل «الأوزون المائي» عند الحاجة إليه بالمجان. إن الحد من التعرض للمواد الكيميائية الضارة يسهم في تحسين جودة البيئة الداخلية، ويحسن أيضًا نوعية المياه الرمادية. ومع مواصلة التركيز على الصحة والرفاهية، نأمل أن نلهم المشاريع العقارية الأخرى لتبني تقنية التنظيف الطبيعية الجديدة».

يشار إلى أن المدينة المستدامة تعتبر أول مدينة في العالم تقدم لسكانها حل التنظيف المستدام الذي يتماشى مع الركائز المستدامة الثلاثة للمجمع، وهي: البيئية والاقتصادية والاجتماعية. ويعتبر نجاح المدينة المستدامة في البيئة الصحراوية القاسية دليلاً على حقيقة أنه إذا نجحت الاستدامة في هذه المنطقة، ستحقق النجاح المنشود في أي مكان آخر.